اخر الاخبار

دربى طفلك وعلميه إنتظار دورة فى الكلام







juikmnb

علمي طفلك كيف ينتظر دوره في الكلام
غالبا ما يكون الأطفال عديم الصبر في رواية مغامراتهم، ولا يتردّدون أبداً في مقاطعة من يتكلّم أو التدخل في حديث الكبار، ولكنّ احترام الحديث هو عمل يطول تعليمه، ويمكن أن يكون صعباً في سنّ 4 أو 5 سنوات، حيث يصبح الأطفال قادرين على فهم وجود اختلاف بين من يتكلّم ومن يستمع وأنه يجب انتظار دوره كي يتكلم.
إن كنت في طور الحديث مع شخص آخر، وبادر طفلك الى مقاطعة حديثك، يمكنك أن تطلبي منه أن ينتظر قليلاً، أو أن تشيري بيدك، كما يجب أن تنظري الى الشخص الذي يحادثك بإمعان، وأن تتجاهلي صراخ عليه.
حين ينتهي الشخص الآخر من كلامه، يمكنك أن تلتفتي عندها الى طفلك وأن تقولي له: “الآن، أنا أنظر وأستمع إليك. والآن حان دورك لتتكلم”، يجب أن يترافق الإنصات دوماً مع نظرة، كما يمكنك أن تكوني دوماً قدوة لطفلك عبر الاستماع الجيّد وانتظار أن يحين دورك لتتكلّمي دون أن تقاطعي شركاءك في الحديثهم.
بعض الطرق البسيطة لمساعدتك في ذالك :
1) استخدام شيء معين لتحديد من حان دوره للكلام: مثل “عصا الكلام” أو “عصفور صغير محشو”يرمى لمن حان دوره للكلام.
2) اللعب بالهاتف: بهاتف مزيّف للأطفال.
3_ لن يكون أبداً مبكراً أن تعلّمي طفلك احترام أحاديث الآخرين, واستعيني بجميع الألعاب التي قد تسهم في هذا الأمر كاللعب.
4) اطلبي من كلّ طفل أن يحدّثك عن يومه وكلّ بدوره خلال العشاء.
5) الاستفادة من اجتماعات الأطفال في أية مناسبة أو احتفال، للطلب لكلّ واحد منهم وكل بدوره أن يحدد ما هو حيوانه المفضّل أو طبقه المفضّل أو أي موضوع هامّ آخر، وكوني واضحة في تحديد مسألة الدور بينهم.
الإنصات ليس فقط من اللياقات الاجتماعية الضرورية للحفاظ على علاقات جيدة بين الاشخاص، بل إنه أيضاً ضرورة للتعلم، وتحديداً في الوسط الأكاديمي.






اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*