اخر الاخبار

إكتشفى بنفسك . النوم يزيد من جمالك ويحافظ على شبابك







bghu

النوم هو الجمال الطبيعي للجسم وهو علاج ربما يكون أكثر فعالية من العديد من الأدوية التي يمكن شرائها”، د. John Axelsson .

أثبت باحثون سويديون أن هناك علاقة وثيقة بين نوم الشخص ومظهره. كما وجدت دراسة نشرتها المجلة الطبية البريطانية أن الأفراد الذين لا يحصلون على كفايتهم من النوم يعانون من اضطرابات صحية ومظهر أقل جاذبية مقارنة بمن ينامون بشكل جيد.

ووجد بحث آخر أن نقص النوم قد يؤدي إلى ارتفاع خطر الإصابة بألزهايمر والإكتئاب وزيادة الوزن. في الواقع، يبدو أن قلة النوم تؤدي إلى ضعف المناعة الجسم بشكل عام مما يزيد من خطر الإصابة ببعض الأمراض الخطيرة.

قلة النوم تؤدي إلى نفس آثار الشيخوخة :

يؤدي نقص النوم إلى نفس آثار الشيخوخة على المخ والجسم. فعندما تنظرين إلى وجهك في المرآة بعد يوم شاق أو ليلة لم تحظ خلالها بقسط وافر من النوم، سوف تجديه أقرب لما سيكون عليه بعد 10 سنوات. كذلك، يكون من الصعب عليك حينها أن تتذكري أين وضعت مفاتيحكأو اغراضك… وقد تتعرضي أيضاً للسقوط أو التعثر أو التلعثم أو قد تجدي نفسك تكررين ما قلتيه للتو.

كل ذلك يدعونا إلى تحسين النوم. ولكن كيف؟ الإجابة ليست سهلة  لكن اهم نقطة يتوجب التركيز عليهاهي أن جسمك بحاجة إلى ما بين 6 إلى 8 ساعات من النوم الجيد.

احذري من الأقراص المنومة!

إن النوم الجيد يجعلك تشعرين أنك بحال أفضل وأقل إرهاقاً وأكثر يقظةً في الصباح. وسوف يتحسن مزاجك أيضاً. إذا كنت تعانين من الأرق، قد تبحثي عن حل سريع وتلجئي إلى استخدام أدوية لمساعدتك على النوم. في الواقع، قد تؤدي هذه الأدوية إلى آثار عكسية سواءا على المدى القريب او البعيد، منها على سبيل المثال تشتت الانتباه والشعور بالنعاس والتعب العام.

11 نصيحة للتمتع بنوم أفضل :

اتفق معظم المتخصصون على 11 نصيحة يمكن اتباعها للتمتع بنوم أفضل:

– نامي في مكان مظلم قدر الإمكان، فتعرض العين للضوء يعيق إنتاج السيروتونين والميلاتونين (هرمون النوم) مما يعطل الساعة البيولوجية التي تديرها الغدة الصنوبرية. إذا كان من الضروري أن تستيقظي ليلاً للذهاب لدورة المياه، احرصي على تشغيل إضاءة خافتة.

– تجنبي مشاهدة التلفاز قبل النوم مباشرةً، ومن الأفضل عدم وجود تلفاز في غرفة نومك.

– احرصي على ارتداء جوارب عند النوم فالقدم هي أكثر أجزاء الجسم حساسية للبرودة. وقد وجدت إحدى الدراسات أن دفء القدمين يزيد من إمكانية التمتع بنوم جيد.

– تجنبي التدفئة الزائدة! يجب ألا تتجاوز درجة حرارة الغرفة 18 درجة وألا تقل عن 15 درجة مئوية.

– لا تضعي المنبه أو الهاتف المحمول بجوار سريرك لتجنب الإزعاج، كما أن النظر إلى حركة عقرب الساعة قد يزيد من إحساسك بالقلق.

– السرير مخصص للنوم فقط، فمشاهدة التلفاز أو إنهاء بعض الأعمال على السرير قد يزيد من صعوبة الاسترخاء والنوم.

– احرصي على النوم في غرفة منفصلة حيث وجدت العديد من الدراسات الحديثة أن النوم في غرفة مع شخص آخر قد يعرضك لصعوبات النوم، خاصة إذا كان يعاني من النوم المضطرب أو الشخير أو الاستيقاظ أثناء النوم.

– قومي بممارسة التمارين الرياضية بانتظام، فقد وجدت دراسة أن ممارسة التمارين المعتدلة بانتظام يعني الذهاب إلى النوم قبل 15 دقيقة من الموعد المعتاد والنوم لمدة 45 دقيقة إضافية. لكن تجنبي ممارسة التمارين قبل النوم مباشرةً.

– تجنبي تناول الحلوى قبل النوم مباشرةً حتى لا تتعرضي للإصابة بالعصبية وانخفاض السكر في الدم مما يعني الاستيقاظ. يمكنك تناول البروتين قبل النوم بساعات قليلة حيث أنه يساعد على إنتاج الميلاتونين (هرمون النوم).

– اذهبي للسرير في نفس الموعد كل ليلة.

– إذا لم تساعدك أي من هذه النصائح، يمكنك اللجوء للعلاج السلوكي ــ المعرفي من اجل مساعدتك على الحصول على نوم هادئ. فقد وجدت دراسة لجامعة برغن النرويجية أنه أكثر فعالية من الأقراص المنومة.







اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*